تصنيفات

26 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

جودت هوشيار: نصيحة تشيخوف لغوركي ” لا ترحم أبناء الكلبات والأفراس “

غوركى

في الثالث من سبتمبر 1899 بعث أنطون تشيخوف من يالطا رسالة جوابية الى مكسيم غوركي ، بعد ان تلقى منه رسالة رقيقة مع نسخة فخمة الطباعة من رواية الأخير الجديدة . وجاء في رسالة تشيخوف : ” … اشطب تعريفات الأسماء والأفعال ، حيثما أمكن ذلك . لديك الكثير من التعريفات في روايتك ، التي يصعب على القارىْ فهمها ، ويشتت إنتباهه ويتعبه . من الواضح انني عندما أكتب : ” جلس الرجل على العشب ” فان هذا مفهوم ، لأنه واضح . ولا يعيق الانتباه . وعلى العكس من ذلك ، من غير المفهوم ، وثقيل على الذهن اذا كتبت :” رجل طويل القامة ، ضيق الصدر ، في منتصف العمر ، له لحية حمراء ، جلس على العشب الأخضر ، الذي داسته أقدام المارة . جلس بصمت وهدؤ ، وهو يتلفت حوله ” . السرد ينبغي ان يكون مفهوماً على الفور . وهناك شيىء آخر : أنت بطبيعتك شاعر غنائي ، موسيقى روحك ناعمة . لو كنتَ ملحنا ، لتجنبت تأليف المارشات . الخشونة ، والضجيج ، والفضح العنيف ، ليس من سمات موهبتك . من هنا سوف تفهم اذا نصحتك ، بأن لا ترحم أبناء الكلبات ، والأفراس ( تشيخوف يقصد بذلك الكلمات الزائدة .ج.هـ )، التي تومض هنا وهناك على صفحات روايتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *