تصنيفات

25 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

كتب تدعو لـ التطرف حذرت منها دار الإفتاء المصرية

​مسائل من فقه الجهاد 

كتاب لأبى عبد الله المهاجر، واسمه الحقيقى عبد الرحمن العلى، المرجعية الفقهية لأبى مصعب الزرقاوى، الأب الروحى لتنظيم داعش الإرهابى. يحتوى كتاب المهاجر على عشرين مسألة من مسائل الدماء والقتل، وقد سماه بعض الباحثين “فقه الدماء”، بدلاً من “فقه الجهاد”، وبحسب محمد أبو رمان، الباحث فى مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية، ضم الكتاب 20 عنصرا، أولها بعنوان “دار الحرب”، واعتبر فيها أن الدول فى العالم، وفى مقدمها العربية والإسلامية، قد دخلت فى حد الردة والكفر، ويجب قتالها. 

 وبحسب عدد من المنتديات التابعة لتنظيم داعش الإرهابى، فإن الكتاب سالف الذكر، كان أحد الكتب التى أوصى بها أبو مصعب الزرقاوى، كما تم نسخه بعد ذلك على يد عناصر التنظيم وتدريسه باسم “مسائل فى فقه الجهاد” بمدارس داعش، ويتكون من 600 صفحة.

كتاب “إدارة التوحش”

 كتاب “إدارة التوحش” لأبى بكر ناجى، نشر عام 2004، يشرح فكر واستراتيجية تنظيم قاعدة الجهاد، وهو عبارة عن مجموع مقالات نشرت فى منتدى أنا المسلم. ويؤكد المؤلف الذى يرى أن “الدولة الإسلامية الجديدة” تبدأ بخلق مناخ “فوضوى” يسمح بنمو خلاياها، مشيرًا إلى أن الفوضى التى على التنظيم خلقها لن يسمح لها بأن تكون فوضى عادية بل لابد أن تكون “فوضى متوحشة” تحول الأراضى العربية إلى رقعة ممتدة من النموذج الأفغانى قبل سيطرة تنظيم “طالبان” على أفغانستان، أرض يتناحر الجميع عليها فيصبح سكانها يحلمون بالمنقذ الذى يخلصهم من هلاك الحرب، فيظهر أبطال “الدولة الإسلامية” ليحاربوا الأشرار وينتصروا عليهم ويبسطوا سيطرتهم عليها. 

معالم على الطريق

كتاب معالم فى الطريق لمؤلفه سيد قطب، وهو من أشهر كتب التطرف وأكثرها جدلاً، تتركز فيه أفكاره الأساسية فى التغيير الذى ينشده وإن كان أصله مأخوذاً من كتابه فى ظلال القرآن فى طبعته الثانية.

وبحسب الكاتب التونسى مختار الدبابى فى مقال نشرته إحدى الصحف العربية، فإن “معالم فى الطريق” رسم معالم واضحة اهتدت بها كل التيارات الإرهابية التى نشطت فى العالم العربى والإسلامى وفى غيره، وتأتى أهميته بالنسبة للتيارات الإسلامية، ولشتى المشغولين بتتبع مسارات الأفكار المتطرفة، فهو حلقة فى سلسلة المناهل التى تنهل منه تلك التيارات، فهو كتاب لا ينفصل عن إرث ابن تيمية وأبو الأعلى المودودى وحسن البنا. وتأتى خطورة “معالم فى الطريق” بحسب متخصصين بفكر الجماعات الإسلامية أنه حول الجماعة إلى فرقة ناجية اعتمادا على مدونة انتقائية للنصوص المرجعية تؤسس بها لشرعيتها فى مواجهة الآخر ويحمل رؤية فلسفية تجعل المختلف كافرًا وجاهليًا بالضرورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *