تصنيفات

25 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

فاطمة لطفي : عُودِى إِلَىَّ

عُودِى إِلَىَّ

عودى إلى القلبِ

الذى ما ذاقَ طعم النوم

إلا عندما إستلحفَ

جفنكِ وتوسدَ مُقلَتكِ

عُودى إلىّّ

فما عَرَفْتُ التِّيهَ

و أنا يَوْماً مَعكِ

عُودى إلىَّ ضمينى

فلا أشعُرُ ببردِ الشتاءِ

يقرسُنى ولا بشمسِ

الصيفِ تكوينى

حتى المطر فبجسدكِ

النحيلِ منهُ كُنْتِ تحمينى

وفى ثوبكِ الفضفاضِ

كم إختبأتُ من سهامٍ حَاقِدَةٍ تَقْتُلُنى

وأخرى تُصِيبُنِى فَتُدْمِينى

عُودِى إلىَّ

شامخةً كما كنتِ لم يَكْسركِ

مُرِ الزمانِ

إنما إزددتِ عُلُوَّاً مع الأيامِ

عودى إلىَّ

باسقةً ترمى بظِلِّكِ

وأنا مهما إرتحلتُ وإغتربتُ

أعودُ فأرتمى فى صدركِ

وتحتَ أوَراقِكِ أسْتَظِلُّ

بِظِلِّكِ

عُودى إلىَّ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *