تصنيفات

22 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

من هو فؤاد حداد؟

فؤاد حداد

هو فؤاد سليم أمين حدّاد، المولود بحيّ الظاهر بالقاهرة في 28 تشرين الأوّل / أكتوبر1928، والده من بلدة «عبيه» بلبنان، وأسرته مسيحيّة بروتستانتيّة. اهتمّ الوالدان بتعليم سليم حتّى تخرّج من الجامعة الأميركيّة في بيروت، متخصّصاً في الرياضيّات الماليّة، وجاء إلى القاهرة ليعمل مدرّساً بكليّة التّجارة بجامعة فؤاد الأوّل – جامعة القاهرة حاليّاً – ويحصل على لقب البكويّة، وعندما أُنشئت نقابة التجاريّين في مصر، منحتْه العضويّة رقم واحد.

أمّا والدته زكيّة، فهي من مواليد القاهرة في 19 حزيران / يونيو 1907، جاء أجدادها السريان الكاثوليك إلى مصر واستقرّوا فيها وولد أبواها في القاهرة، أبوها من عائلة أسود التي جاءت من دمشق الشام وأمّها من عائلة بولاد من حلب، وفي المعتقل تحوّل «فؤاد حدّاد» إلى الإسلام.

يقول فؤاد حدّاد عن نفسه:

«أنا مصريّ من أصلٍ شاميّ لا يغتفر احتشامي

هينطلق من حيشاني صوت الجموع المفرَد»

تعلّم في مدرسة الفرير ثمّ مدرسة الليسّيه الفرنسيّتين، اطّلع مبكّراً على التراث الشعريّ العربيّ في مكتبة والده، وكان منذ طفولته يريد أن يصبح شاعراً، ولمّا سُئل عن السبب أجاب «لأساعد النّاس حتى تكون حياتهم أفضل».

بدأ فؤاد حدّاد النشاط الأدبيّ تزامناً مع نشاطه السياسيّ كشيوعيّ حتى النّخاع، عام 1944 وهو تلميذٌ بالمدرسة حيث كان ينشر قصائده في الدوريّات الأدبيّة والجرائد الحزبيّة، وأوّل دواوينه كان اسمه «أفرجوا عن المسجونين السياسيّين» وقد اختار هذا الاسم الجريء في تلك الفترة انطلاقاً من موقفٍ وطنيٍّ وسياسيّ واضح، وقد صدر هذا الديوان عام 1952 تحت اسم «أحرار وراء القضبان» وبسبب الرقابة والاسم الأصليّ صار اسماً للمقدّمة.

اعتُقل فؤاد حدّاد للمرّة الأولى من عام 1953 إلى 1956 وقد أفرج عنه لمدّة شهرين فقط عام 1954، وخرج من المعتقل ليكتب كما لم يكتب من قبل، وصدر ديوانه الثاني «حنبْني السدّ»، وكتب بعدها محتفياً بكلّ حركات التحرّر الوطنيّ من كلّ أنحاء العالم.

اعتُقل فؤاد حدّاد للمرّة الثانية من نيسان / أبريل 1959 إلى نيسان / أبريل 1964 وفى هذه السنوات الخمس كتب كثيراً رغم التعذيب والقهر، بل تفجّرت بداخله طاقاتٌ فذّة وصنعتْ تراثاً فريداً، ففي أيّام التعذيب في معتقل العَزَب، قرّر أن يكتب كلّ يوم قصيدة ليرفع من الروح المعنويّة لزملائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *