تصنيفات

14 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

تبدء الاحتفالات بعيد ميلاد المسيح فى كل أنحاء العالم

خلال أيام قليلة وتبدأ الاحتفالات بعيد ميلاد المسيح فى كل أنحاء العالم، فالكنيسة الكاثوليكية على سبيل المثال ستقيم قداس الاحتفال فى ليلة 24 ديسمبر احتفالاً بميلاد “المخلص” بينما ستنتظر الكنائس الشرقية، وعلى رأسها الكنيسة المصرية إلى يوم 7 يناير المقبل، لتقيم احتفال ميلاد المسيح.

والاختلاف الحالى فى توقيت الاحتفال بعيد الميلاد بين الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية فى مصر لا يعود إلى خلاف عقائدى، وإنما اختلاف فى التقويم الذى تتبعه كل كنيسة.

بحسب كتابات القديس أغسطينوس، “فإن التاريخ الذى تم اختياره لتذكر ميلاد السيد المسيح يقع فى أطول ليلة وأقصر نهار، ويبدأ بعدها الليل القصير والنهار بالزيادة إذ إنه بميلاد المسيح (نور العالم)، يبدأ الليل فى النقصان والنهار فى الزيادة“.

ويعود تاريخ الخلاف بالأساس إلى عام 1582، فبينما بدأت الكنائس الكاثوليكية الرومانية فى الغرب اتباع التقويم الجريجوري، استمرت الكنائس الأرثوذكسية فى اتباع التقويم اليوليانى الأقدم، وهو ما يتماشى مع التقويم القبطى القديم.

التاريخ الفعلى لميلاد المسيح غير معروف، ومع ذلك ففى بداية القرن الرابع، اتفقت الكنائس فى جميع أنحاء العالم على الاحتفال بمولد السيد المسيح فى 25 ديسمبر، وفقا للتقويم الذى قدمه يوليوس قيصر عام 46 قبل الميلاد، ويتزامن هذا التاريخ مع 29 من شهر كيهك فى التقويم القبطي، ويحدث التاريخ بعد الانقلاب الشتوى مباشرة، ويمثل بداية لضوء النهار، وهو وقت مناسب للاحتفال بميلاد السيد المسيح، الذى هو نور العالم.

لكن فى القرن السادس عشر، لاحظ العلماء العاملون فى عهد البابا الرومانى جريجورى الثالث عشر خطأ مدته 11 دقيقة فى حساب طول السنة الشمسية اليونانية، التى يعتقد أنها تمتد إلى 365 يوما وست ساعات، ولتصحيح هذا، قام البابا جريجورى الثالث عشر بإعادة حساب النظام بأكمله وقدّم تقويمه الجريجورى الذى ينص على أن السنة تستمر لمدة 365 يوما وخمس ساعات و48 دقيقة و46 ثانية، بفرق حوالى 11 دقيقة و14 ثانية لطول السنة فى التقويم اليولياني. نتيجة لذلك، أصبح التقويم اليوليوسى متأخرا 13 يوما عن التقويم الجريجوري، وهكذا فإن 25 ديسمبر (29 كيهك) فى التوقيت اليوليانى يقع يوم 7 يناير فى النظام الجريجوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *