تصنيفات

24 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

كتاب “مستقبل التطرف فى أفريقيا.. إرهاب الملاذات الآمنة”

1 min read

الكتاب / “مستقبل التطرف فى أفريقيا.. إرهاب الملاذات الآمنة”

صادر عن / مركز المسبار للدراسات والبحوث

يتناول الكتاب التنظيمات الإرهابية فى دول أفريقية عدة، مستكملاً سلسلة دراساته عن الإرهاب فى القارة، بعد عددٍ من الإصدارات، منها: “المسلمون فى جنوب أفريقيا: التاريخ- الجماعات- السياسة”  و”الحركات الإرهابية فى أفريقيا: الأبعاد والاستراتيجيات” و”الإسلام فى غرب ووسط أفريقيا” ويسلّط هذا الإصدار الضوء على تنظيمات إرهابية أفريقية قويت بعد سقوط دولة “داعش”.

يدرس الكتاب توسع نشاط تنظيمات إرهابية بارزة مثل بوكو حرام (نيجيريا) والشباب المجاهدين (موزمبيق)، وغيرهما من جماعاتٍ نشأت من جذور محليّة، ثم تمددت إقليمياً وعالمياً، وتنازعها الولاء بين داعش والقاعدة، خصوصاً بعد تحول أفريقيا بفعل الفراغ الأمنى فيها إلى ملاذٍ آمن للمتشددين الهاربين من المعارك فى سوريا والعراق. وشكّل تحول الولاء بين التنظيمين (داعش، القاعدة)؛ ظاهرة جديدة، إذ صارت داعش علامة تجارية يلجأ إليها التنظيم المحلى الأضعف، لمنافسة التنظيم الأقوى المنتمى – غالباً – إلى القاعدة، فى كل دولة أفريقية يحدث فيها هذا الصراع، فمرّت العلاقة بين التنظيمات المحلية بمرحلة معقدة تتأثر بوضعها الخارجي، من حيث العلاقة مع داعش، أو القاعدة. بدأ الكتاب بدراسة عوامل صعود التطرف العنيف والإسلاموية فى أفريقيا عموماً، ثم تطرق إلى تفسيرات ترتبط بنظرية توافر الحواضن الآمنة فى دول أفريقية عدة، فرّ إليها عناصر تنظيم داعش، إثر سقوط دولته المفترضة فى الموصل العراقية والرقة السورية ولاحقاً درنة الليبية، وشرح الأسباب الدافعة نحو اهتمام التنظيم الإرهابى بالقارة ونشاط الفروع والولايات التابعة له داخلها، وبحثت الدراسات سيرة هذا الصراع، والتحالف بين وكلاء التنظيم والقاعدة، وتأثير ذلك فى بروز قياداتٍ بعينها تنافس الزعامات الإرهابية القديمة، وما تمثله من تحولات ذات مدلول قبائلى وازن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *