تصنيفات

17 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

وداد معروف تكتب :رسالة إلى ابنتي ..

رسالة إلى ابنتي …

تمنيتك أن تباهي بي

أن تتأبطي ذراعي وتمضين منتشية

أنك بجواري تسيرين

ترى لو أنك هنا معي الآن

أكنت ستحضرين معي كل مناسباتي السعيدة

هل كنت ستجلسين بجانبي وتكتبين ما أمليه عليك

إذا كلت يدي عن الكتابة؟

هل كنت ستحملين كتبي وتقدمينها بفخر

لزميلاتك في الحامعة؟

هل ستضعين صوزتي على متصفحك الشخصي

وتكتبين تحتها : هذه أمي.ومن له مثل امي!

أكنت ستحملين صوتي وأنا أرتل نصوصي؟

اظنك كنت ستفعلين ذلك كله

أعرفك يا قارورتي النقية

كنت ستضحكين وانت بين زميلاتك وتقولين

قالت امي، ذهبت أمي، سمعت امي، شاهدت امي

بنيتي أنا هنا وحيدة من دونك

أفتقدك كثيرا

أفتقد كل هذا الذي كنت ستفعلينه من أجلي

حينما تحيط بي الفتيات ويشعرن بحناني ويتعلقن بقلبي الدافئ

أقول: فكيف بابنتي لو أنها هنا

لو أنها بقيت ولم تغادرني

إلى عالم الخلود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *