تصنيفات

14 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

السلوك الإيرانى أهم التهديدات التى تواجه الخليج العربى !

من المعروف أن أهم التهديدات التي تواجه الخليج العربي هو السلوك الإيرانى الساعي للهيمنة على حساب المصالح الخليجية والعربية. ويمكن القول إن غياب موقف موحد بشأن إيران كان أهم العوامل المساهمة في السنوات الماضية في تمكين طهران من الاستمرار في سلوكها المزعزع للاستقرار على حساب مصالح جيرانها، وليس إيران فقط التي استفادت وتستفيد من تباين المواقف العربية بل تركيا كذلك. فغياب التنسيق والمسار الموحد الذي قد يعزل إيران إقليمياً للضغط عليها لإحداث تغييرات في سلوكها، كان عاملاً محفزاً لسلوك إيران. وقد جاء رد الفعل الإيراني غير الراضي في تغريدة وزير الخارجية محمد جواد ظريف لتهنئة قطر على “تويتر” بكلمات يريد منها تحفيز الشحن بين الأطراف الخليجية المتصالحة. ولكن كيف يمكن للمصالحة الخليجية أن تكون لها تداعيات على موقف إيران الإقليمي؟

نرى أنه لا تقتصر محاولات ممارسة الهيمنة أو أي دور إقليمي نشط على امتلاك القوة الإقليمية للقدرات المادية وغير المادية كتفوّقها أو إدراكها فقط، لكن من المهم الوقوف على كيفية ممارسة الهيمنة في سياق إقليمي ودولي قد يحفزها أو يقيّدها. لذا من اللازم معرفة التأثيرات الإقليمية واستجابة الجيران الإقليميين لهذا الدور، إلى جانب الوقوف على الاعتراف الخارجي بالدور الإقليمي للدولة المهيمنة والناتج من العامل الخارجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *