تصنيفات

18 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

زهير كريم: خلف انطباق الشفتين !

هذا الذي خلف انطباق الشفتين :

عميقٌ

كأنه الحكمة التي تتحرك بين جوهرين على صراط،

صافٍ

مثل أنفاس أيّلٍ جبلي يستريح عند عين ماء،

ومُسكر

كأنه وميض الحدْس

أو قطرة من حُلم.

كلامكَ وكلامي

لم يتعثرا ببلاغة،

لم يفقدا الطريق في غابة المجاز،

ولم يسقطا بسوء الفهم

يوما قط..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *