تصنيفات

16 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

محمد إبراهيم طه وكتاب ” البجعة البيضاء “

 الكتاب /” البجعة البيضاء “

المؤلف / محمد إبراهيم طه

صادر عن /دار النسيم

المضمون : 

تعد “البجعة البيضاء” هنا معادلاً موضوعياً لبطلة الرواية “مآثر علوي”، سواء على المستوى الحسي الجمالي أو على مستوى الصفات الشخصية. فبطلة الرواية جميلة بيضاء بضّة الجسم وتظل صفة “البيضاء” الرابطة بينها وبين البجعة دالة على معاني السمو والنقاء.

هذه الصفات الحسية والروحية تجعل الشخصية مهيأة – كما اتضح على مدار الرواية – للتعبير عن الاعتداد بالنفس والثقة فيها وقوة الشخصية والندية في التعامل مع الرجل، ما يجعلنا نسأل: هل نحن أمام رواية “نسوية”؟ ورغم رفضي التقسيم الجنسى للأدب يبقى أن هذه الرواية تدور حول أزمة “المرأة” ووضعيتها وطموحاتها وانكساراتها من خلال شخصية “مآثر” – ولنتأمل دلالة الاسم – المتمردة على قيود المجتمع والقادرة على اتخاذ قراراتها بإرادة حرة، فهي التي تقرر الطلاق مستغنية عن كل شيء في سبيل تحررها من قيود زوجها الأول “تامر الصباغ” الذي ارتبط بها وهي في سن الخامسة والعشرين وأنجب منها “مريم”.

لا تأخذ “مآثر” سوى البنت و”البرنُص” الأزرق وتغلق الباب وراءها، ما يذكرنا ببطلة “بيت الدمية” لإبسن التي تمردت على حالة استلابها في نهاية المسرحية وهربت من البيت. والحقيقة أن حالة الهروب هذه تلاحق “مآثر”، فهي شخصية قلقة لا تستقر على شيء، أحلامها أوسع من واقعها الضيق، تنتقل من رجل لآخر؛ لأنها لا تجد ما تريده بالضبط. ولا يقتصر هذا الهروب على تكرار الزواج، بل يشمل الفرار بالذاكرة إلى ماض كانت تتمناه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *