تصنيفات

17 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

متى بدأت العلاقة بين البشر والشوكولاتة ؟

1 min read

بدأت العلاقة بين البشر والشوكولاتة، منذ أكثر من خمسة آلاف عام، والشوكولاتة أنتجت من بذور أشجار الكاكاو الاستوائية الأصلية فى الغابات المطيرة فى أمريكا الوسطى والجنوبية، وكانت الشوكولاتة لفترة طويلة تعد “غذاء الآلهة” حسب الثقافات، ولاحقًا كانت طعامًا شهيًا للنخبة، ولكن بالنسبة لمعظم تاريخها تم استهلاكها فى الواقع كمشروب “مر” بدلاً من كونها حلوى صالحة للأكل.

واكتشف علماء الآثار أقدم آثار للكاكاو فى الفخار الذى استخدمته ثقافة Mayo-Chinchipe القديمة قبل 5300 عام فى منطقة الأمازون العليا فى الإكوادور، ولعبت الشوكولاتة دورًا سياسيًا وروحيًا واقتصاديًا مهمًا فى حضارات أمريكا الوسطى القديمة، حيث كانت تطحن حبوب الكاكاو المحمصة فى عجينة تمزجها مع الماء والفانيليا والفلفل الحار والتوابل الأخرى لتحضير مشروب شوكولاتة، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع هيستورى.

ويعتقد سكان أمريكا الوسطى القدماء أن الشوكولاتة كانت معززًا للطاقة ومثيرًا للشهوة الجنسية مع خصائص صوفية وطبية، واستخدم المايا، الذين اعتبروا الكاكاو هدية من الآلهة، وشرب المايا الأثرياء مشروبات الشوكولاتة الرغوية، بينما تناول عامة الناس الشوكولاتة فى طبق يشبه العصيدة الباردة.

ومع انتشار شعوب إمبراطورية الأزيتك عبر أمريكا الوسطى فى القرن الخامس عشر الميلادى، بدأوا أيضًا فى تقدير قيمة الكاكاو.

ونظرًا لأنهم لم يتمكنوا من زراعته فى المرتفعات الجافة فى وسط المكسيك، فقد تبادلوه مع المايا مقابل الفول، الذى استخدموه حتى كعملة، وبحسب أحد الحسابات، شرب حاكم الأزيتك موكتيزوما الثانى فى القرن السادس عشر 50 كوبًا من الشوكولاتة يوميًا من كأس ذهبى لزيادة الرغبة الجنسية لديه.

ووصلت الشوكولاتة إلى أوروبا خلال القرن الخامس عشر الميلادى، ومن المحتمل أن يكون قد أحضرها الرهبان الإسبان والغزاة الذين سافروا إلى الأمريكتين، على الرغم من أن الإسبان قاموا بتحلية المشروب المر بقصب السكر والقرفة، إلا أن شيئًا واحدًا ظل على حاله: الشوكولاتة سادت كرمز لذيذ للرفاهية والثروة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *