تصنيفات

20 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

إيريش فروم وكتاب ” الوضع البشري المعاصر “

الكتاب / الوضع البشري المعاصر

المؤلف /إيريش فروم

ترجمة /يوسف نبيل و نبيل باسيليوس

المضمون :ماذا تعني معرفتنا لأنفسنا أو معرفتنا لشخص آخر؟ باختصارإن معرفتنا لأنفسنا تعني التغلب على الأوهام التي لدينا عن أنفسنا، ومعرفتنا لأخينا الإنسان تعني التغلب على الإسقاطات التي نقوم بها تجاهه. نحن جميعًا نعاني من أوهامنا عن أنفسنا بدرجات مختلفة. نحن جميعًا عالقون في فخ أوهام معرفتنا وقدرتنا الكلية والتي اختبرناها بوضوح عندما كنا أطفالا. نُبرِّر دوافعنا السيئة بأنها أفعال خيِّرة، وواجبات وأمور ضرورية، ونُبرِّر ضعفاتنا ومخاوفنا بأننا نعمل لخدمة أغراض طيبة، ونبرر عدم ترابطنا بأنه نتيجة لعدم استجابة الآخرين. بمساعدة أخينا الإنسان نشوه ونُبرِّر كثير من الأشياء ما عدا ما نقوم به عادة في الاتجاه المخالف. نقص الحب لدينا يجعل أخانا الإنسان يبدو وكأنه عدواني بينما هو خجول فقط، وخضوعنا يحوِّله إلى وحش مستبد بينما هو في الحقيقة يحافظ على نفسه، وخوفنا من الاختيار يجعله يجعله يبدو صبيانيًا سخيفًا، بينما هو في الحقيقة وديع وتلقائي.أن نعرف أكثر عن أنفسنا يعني أن نخلع الأقنعة الكثيرة التي نتوارى خلفها، التي يستحيل معها أن نرى الآخر بوضوح. يسقط قناع خلف الآخر ويزول أي تشويه في شخصية الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *