تصنيفات

25 يوليو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

لماذا لقب أنطون تشيخوف بسيد القصة القصيرة؟

1 min read

صنف كسيد القصة القصيرة وأحد أهم الكتاب المسرحيين فى أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، إنه الأديب الروسى الشهير أنطون تشيخوف، وتمر اليوم الذكرى الـ161 على ميلاد الأديب الروسى ، إذ ولد فى 29 يناير 1860 فى تاجانروج روسيا، كان والده صاحب بقالة، ويرزح تحت وطأة الكثير من الديون والمتاعب المالية، أما والدته يفغينيا، فكانت تشاركه وأخوته الخمسة حب القصص. كان تشخوف طبيبًا وكاتبًا مسرحيًا ومؤلفًا قصصيًا، وينظر إليه على أنه من أفضل كتاب القصص القصيرة على مر العصور، ومن كبار الأدباء الروس. كتب المئات من القصص القصيرة التى اعتبر الكثير منها إبداعاتٍ فنيةٍ كلاسيكية، كما أن مسرحياته كان لها تأثيرٌ عظيم على مسرح القرن العشرين. عمل تشيخوف كطبيب فى منتصف عام 1880، ثم بدأ بنشر أعمالٍ جدية من الخيال باسمه. وظهر جزء من أعماله فى مجلة New times وبعدها كجزءٍ من مجموعة قصصٍ متتالية مثل قصة مولتى 1886. لاقت قصته “السهوب The steppe” نجاحًا كبيرًا، ونال عنها جائزة بوشكين عام 1888، أظهر تشيخوف فى معظم أعماله الأولى تأثرًا بالروائيين الروس الأوائل مثل تولستوى و فيودور دستويفسكى . اتسمت أعمال تشيخوف المسرحية خلال الفترة الأولى بأنها قصيرةٌ وهزلية، ولكنه سرعان ما طور أسلوبه وأصبح له طابعه الخاص الذى كان مزيج فريد بين الكوميديا والتراجيديا . من أهم مسرحياته “إيفانوف lvanov” و “غابة الشيطان The wood demon” عام 1889، وهى تتناول رجال متعلمين وكيفية تعاملهم مع الديون والمرض وخيبات الأمل التى لا مفر منها فى الحياة . يعد تشيخوف واحدًا من أهم الأدباء فى زمنه، ومسرحياته مازالت تعرض فى العالم بأكمله. وقد كان لمجموعة أعماله الرائعة تأثيرٌ كبير على العديد من الكتاب والروائيين العالميين أمثال جيمس جويس، إرنست هيمنغواي، تينيسى وليامز و هنرى ميلر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *