تصنيفات

24 يوليو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

عزت قمحاوى وكتاب ” غرفة المسافرين “

الكتاب /”غرفة المسافرين”

المؤلف / عزت القمحاوى

المضمون: كتاب يحكى عن السفر كتجربة وحالة إنسانية، تتجاوز فكرة الحل والترحال وتنطلق إلى رحاب النفس، حيث كل شىء دال، وكل فكرة لها معنى. الكتاب ليس استعراضا للمعلومات، بل إنه رحلة شيقة وجميلة عبر الكتب والأماكن، ويمكن لنا التوقف عند أشياء كثيرة أولها شخصية الكاتب، فذلك النوع من الكتب، بشكل ما، هو نوع من كتابة السيرة الذاتية، وبالتالى لا تختفى شخصية المؤلف خلف الكلمات أو الأقنعة، بل يظهر ليقود المعنى ويدفعنا إلى الغاية التى يريدها، لذا كلما رأيت عزت القمحاوى، سأتذكر أنه حلم ذات يوم بالحياة فى الريف الانجليزى سأعرف أنه يرى العالم إما بلاد سعيدة أو بلاد حزينة.وعزت القمحاوى هنا يسعى للحديث عن شيء يحبه بحق، وعلى الرغم من أنه يعرف متاعبه، ولكنه يلقى الضوء على السفر بوصفه معادلا للحياة، بوصفه فرارا مع الموت، وفى أحيان أخرى يتعامل معه بوصفه موتا مؤقتا، يتناول الحالة النفسية للمسافر، ولأهله ولمستقبليه ولضباط المطارات، وللفنادق والغرف والشوارع أيضا. الجملة الأولى التى تواجهك فى الكتاب هى “من لم يسافر ولو عبر قصة فى كتاب لم يعش” وعلى الرغم من كون القمحاوى حاول تخفيفها، لكنه عبر الكتاب كان دلل بكل السبل على صدق هذه الفكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *