تصنيفات

20 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

دليل مشروعية الخلع من القرآن والسنة وإجماع العلماء

الدكتورة عبلة ترد على المشككين في تشريع الخلع وتقول: لقد سجل التشريع الإسلامي فضل السبق في وضع المرأة المسلمة في المكان اللائق بها في المجتمع البشري عندما منحها حق طلب الفرقة من الزوج في مقابل الطلاق الذي بيد الرجل وذلك إن كرهت منه خلقا أو خافت ألا تقيم حدود الله إن عاشرته مكرهة . . وقد بنى الإسلام هذا الحق من منطلق قاعدة من قواعد الشريعة السمحاء لا ضرر ولا ضرار فشرع لها الإسلام حق طلب الفرقة من الزوج مقابل قدر من المال كان قد أنفقه في سبيل إتمام هذا الزواج، إذ ليست الحياة الزوجية كما يفهم البعض مكانا تهدر فيه كرامة المرأة ويستهان فيه بمعاشرتها إنها الشريعة السمحة التي يحظى كل من ينتسب إليها بحقوقه كاملة غير منقوصة من دون أن يجور على حقوق غيره .

تقول الدكتورة عبلة: إذا قرأنا الآية الكريمة التي أجازت حق الخلع للمرأة مقابل العوض وتمعنا بفطرة نقية في معناها: فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به لوجدنا أن كلمة خفتم تتضمن أمورا لو أتت بها المرأة لوقعت في معصية عدم إقامتها حدود الله ومنها:

أن تظهر سوء الخلق والعشرة لزوجها .

ألا تبر له قسما ولا تطيع له أمرا .

أن تبتدئ له بلسانها قول إنها له كارهة .

أن يكره كل منهما الآخر .

لذا كان الأولى لها قبل أن تأتي بمثل تلك الأفعال أن تطلب الفرقة خشية الوقوع في المعصية مقابل العوض للزوج الذي قد يتضرر .

سلوك محرم

من هنا كانت رحمة الإسلام بكل من ينتمي إليه . . فإذا كان للرجل حق القوامة، وبيده الطلاق متى شاء، كان أيضا للمرأة حق طلب الفرقة شريطة أن تخاف ألا تقيم حدود الله في ما أمرها به من حسن معاشرة وطاعة ومودة ورحمة على أن تبذل له العوض عما أنفقه وتوضح المؤلفة أن جمهور الفقهاء اتفقوا على مشروعية الخلع . . واختلفوا في الحالات التي يباح فيها . . لذلك فهي تستعرض آراء الفقهاء وتناقشها وتنتهي إلى ما تراه محققا لمقاصد الشريعة، وهو أن الخلع جائز مع الشقاق والوفاق من دون إذن من القاضي وعلى المرأة دفع المال المتفق عليه ليتم الخلع . . ومن الأفضل لها ألا تطالب بالخلع إلا إذا وجدت أنها لا تستطيع القيام بحقوق الله في زوجها .

ثم بعد ذلك تناقش الدكتورة عبلة الكحلاوي كل المسائل الفقهية المتعلقة بالخلع ومن بينها إساءة بعض الرجال إلى زوجاتهم ليتم الخلع وتقول: هذا سلوك محرم، وهو يقضي ببطلان الخلع على الرأي الراجح من الفقهاء .

ثم تنتقل المؤلفة للحديث عن فلسفة الإسلام في الطلاق لتؤكد أن هذا التشريع يجسد عدالة الإسلام ونظرته الموضوعية للحياة الاجتماعية وحرصه على أن تقوم العلاقة بين الزوجين على المودة والرحمة حيث توضح معنى الطلاق وحكمة مشروعيته وحكم الطلاق ثلاثاً بلفظ واحد .

ثم تختتم كتابها بمبحث شرعي يوضح الفرق بين الطلاق خلعا والطلاق من جانب الزوج وما يترتب على كل منهما من التزامات شرعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *