تصنيفات

11 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

فاضل حاتم : عزائى أنّني

عزائي أنّني رَحِبٌ خيالي

وإن خُدِعَتْ لآمالي الليالي

أسامحُ غدرَها، أمضي بفكرٍ

ولا تشكو إلى وادٍ جبالي

أعاندُ طعنةً جَرحَت فؤادي

ويحضنُ نصلَها غَمَدُ التعالي

تغالي في محاربتي الصروفُ

فتنأى عن مماثلةٍ خصالي

وتنشغلُ الأفاعيَ كيف قتلي

فأسحقُها بضربٍ من نعالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *