تصنيفات

19 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

يوسف طراد: الحياة ليست عددًا

الحياة ليست عددًا

كان وحيدًا، صديقًا للشمس الحارقة وصمت الصخور النابض كقلب غامض.صبي ذهبي الشعر كطفل الأساطير، عينان زرقاوان، تلمعان بأحلام جميلة وسط بشرة داكنة، كوتها أشعة كوكب الوجود.

ذلك الصبي الشقي، الساكن داخل الكهل، ما زال يحب منظر الغروب، متمنيًا أن يحدث عدة مرات في اليوم، غير آبه لتعداد الايام، غافلًا عن أن كل غروب هو انقضاء يوم من عمره.

كانت أمنياته كثيرة، تمنى يومًا أن يربط خيطانًا دقيقة بأرجل طيور أيلول، ويتمسّك بها ليغادر إلى أرض جديدة.الكبار لا تفهم حكايته، لأن عالمه ليس فيه أرقام، فقد حدّث ذات يوم ثريًا عن منزل تراثي قديم جميل، له قرميد يعتلي قناطر، تعشعش فيه الطيور.

لكن الكبير بعمره وثرائه لم يفهم مدى روعة ذلك المنزل، وعندما عرف أن ثمنه بالملايين أُخذ فورًا بجماله دون تفاصيل.بادره الثري بالسؤال (شو رأيك بسيارتي الجديدة).

أجابه على الفور : هل تستطيع أن تجمع الفراشات وأنت داخلها؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *