تصنيفات

18 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

محمد فرج وكتاب”خطط طويلة الأجل”

1 min read

الكتاب /”خطط طويلة الأجل”

المؤلف / محمد فرج

صادر عن / دار العين- القاهرة

المضمون :

يعالج فيها مفهوم “القصة”- عموماً – وعالمها ولحظة الذروة التي تدفع لكتابتها وتأخذ هذه القصة شكل “الرسالة” الطويلة الموجهة إلى “خوليو”؛ صديق الكاتب، بحيث تبدأ بقوله “عزيزى خوليو… منعتُ نفسي عدة مرات من الكتابة إليك ولكن في النهاية سألتُ نفسي، لم كل هذا التوتر؟ هي في النهاية رسالة سأثرثر فيها قليلاً وربما لا تصل إليك”.

وتضعنا هذه الافتتاحية أمام سمة أساسية يمتاز بها محمد فرج وهي ارتباط الكتابة – عنده – بالتوتر وتصوير حالات مأزومة، ويتضح الأمر أكثر حين يقول: “كتابة قصة هي محاولة للمشي في العدم، على أن تصبح كل خطوة تحويلاً لهذا العدم إلى جزء من العالم، لكنني منذ أيام أقف على أعتاب العدم وغير قادر على رفع ساقي ولو بضعة سنتيمترات”.

تسعى الكتابة – إذن – عند كاتبنا إلى تحويل العدم إلى جزء من العالم؛ بمعنى أنها تحوله إلى أمر معيش اعتيادي يمكن التكيف معه، وافتقاد القدرة على الكتابة يعني العجز وعدم القدرة على السير، أو رفع الساق “ولو بضعة سنتيمترات”. وترتبط كتابة القصة خصوصاً، بنوع من تعرية العالم وفضحه وتصوير فداحته. لهذا فهو يبتئس من كون رسالته إلى “خوليو” مليئة بالمجاز الذي هو – في رؤيته – “ملاذ الخائفين الجبناء”. هذا العدم الذي يستشعره السارد أفضى به إلى مجموعة من التيمات يأتي الإحساس بالمتاهة في مقدمتها. ففي قصة “وجبة باردة” يبدو البيت الذي ذهب السارد إليه لكتابة تقرير عن حالته أشبه بالمتاهة، كما يتضح من قوله “أصابني الشك، هل هذه الصالة نفسها التي مررت بها من قبل؟ شعرتُ أني في متاهة”.

هذا الإحساس بالمتاهة يدفعه إلى الشعور باللا جدوى والإحباط وعدم الرغبة في الطموح. إننا على مدار المجموعة أمام سارد عدمي مطارد بجرائم لم يفعلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *