تصنيفات

25 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

ذكرى ميلاد شيخ التربويين العرب الدكتور حامد عمار

الذكرى المئوية على ميلاد شيخ التربويين العرب الدكتور حامد عمار، إذ ولد المفكر والرائد التربوى الراحل فى 25 فبراير من عام 1925، وكان أول مصرى يحصل على درجة الدكتوراه فى اجتماعيات التربية من جامعة لندن عام 1952 وحملت رسالته عنوان “التنشئة الاجتماعية فى قرية مصرية” وعاد إلى مصر ليعمل بجامعة عين شمس. عاش حامد عمار حياته من أجل أن يصبح العلم الركيزة الأساسية لتحقيق التقدم والرخاء للمجتمع، وفى كل تجاربه التربوية ومؤلفاته ودراساته الميدانية، كان ينطلق من رؤيته الخاصة لطبيعة المجتمع، وحراكه اليومى وتطلعه للمستقبل، فى إطار ميراثه الحضارى والإنساني، فمزج فى دراسته بين دوائر الاجتماع والتاريخ والتربية، وبنزعة إنسانية ظلت سمة ملازمة له، انحاز إلى هموم المواطن البسيط، وعاش طيلة حياته يدعو لأن يكون التعليم مفتوحا للجميع، يتساوى فيه الغنى والفقير بلا قيود أو عوائق، مؤكدا أن التعليم مسؤولية الدولة فى المقام الأول، ويجب أن يظل دائما قطاعا سياديا كالقوات المسلحة والشرطة والسياسة الخارجية. وصدر للراحل العديد من الكتب والأطروحات التربوية المهمة، أصدر عمار كتابه الأول “العمل الميدانى فى الريف” فى 1954 وأتبعه بكتب منها “فى اقتصاديات التعليم” 1963 و”أعاصير الشرق الأوسط وتداعياتها السياسية والتربوية” ومن أبرز كتبه: 

فى بناء البشر

“فى بناء البشر، دراسات فى التغير الحضارى والفكر التربوى” عنوان كتاب الدكتور حامد عمار الذى صدرت طبعة جديدة منه حديثاً عن دار الصيف، الكتاب نشر لأول مرة عام 1965، لكن القضايا التى يثيرها لا تزال حاضرة وبقوة. ويناقش أستاذ التربية فى كتابه وبالتفصيل عدداً من القضايا منها النقد التربوى، الأمية، الثقافة الوطنية ومقوماتها ويثير أيضاً عدداً من الأفكار الرائدة التى ترتبط خصوصاً بأنماط الشخصية المصرية وهى حب المؤلف نمط الفهلوى، نمط الهباش ونمط القبضاى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *