تصنيفات

14 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

بلاجا ديميتروفا : إزميل الكلمة

توقّع
ساعة الكلمة سوف تدقّ،
من دون أن تنتظرها.
الحقيقة سوف تهطل
مطرا ربيعيّا على سقف من الفولاذ.
سيول من الكلمات سوف تتدفّق
صاعدة بآتّجاه النّبع.
الصّخور سوف ترتعش،
وتضغط بكلّ ثقلها،
كلّ واحدة من مكانها.
الزّهور سوف تنبعث من جديد،
وكلّ واحدة منها ستتنفّس بنَفسها الخاص.
الطيور سوف تعود،
مناقيرها سوف تفجّر البراعم المزهرة.
القبور سوف تنفتح،
والجمامجم سوف ترنّ مثل النواقيس في
عيد الفصح.
عندئذ سوف نحاول الإنتقام
بكلّ الأكاذيب
بكلّ الشرور.
غير أنه لن يكون هناك دم مسفوك،
بإزميل الكلمة الشافي
سوف يجتثّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *