تصنيفات

19 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

مناظرة بين ملحد ومؤمن!

قال أحد الملحدين لمناظره المؤمن : أنا لا أؤمن بوجود إله لا أراه ولا أسمعه ….!!!!!
المؤمن : وهل دليل عدم الروية كاف لتنفي وجود إله خالق..؟؟؟؟
الملحد : العلم لا يسلم بالخرافات….هل من دليل مادي على وجود الإله الذي تدعي أنت وجوده ؟؟؟
المؤمن : عدم رؤية الشيء لا تعني بالضرورة أنه غير موجود ..!!!!..فهناك أشياء كثيرة لا نراها ولا نلمسها ولكننا نجد أنفسنا مرغمين على التصديق بها والإيمان بوجودها …!!!!.
الملحد : وما هي الأشياء التي لا نراها ونحن مرغمون على التصديق بوجودها على حد قولك ؟؟؟؟
المؤمن : هل تستطيع أن تثبت أن عقلك موجود ؟؟؟؟ …فأنا حقيقة لا أراه .!!!!!…وإذا كان موجودا فما شكله وما مكانه من جسدك … ؟؟؟؟
الملحد : سؤال إذا طرحته على طفل صغير في طور التعلم فسيسخر من غبائك…!!!! العقل مكانه في الجمجمة ….وهو الدماغ والمخ جزء منه….
المؤمن : ولكن لا يمكن أخذ كلامك على إطلاقه… لأن هناك جدلا كبيرا حول موطن الحس والإدراك..!!!!!! هل هو الدماغ كما تفضلت أم أنه القلب ؟؟؟؟ ولكن لا بأس …وماذا عن النفس البشرية ..فهل ستنكر وجودها هي الأخرى بداعي عدم الرؤية ؟؟؟؟
الملحد : قد نشأ علم لدراستها وفهمها …صحيح أننا لا نراها ولكن العلم أثبت وجودها….
المؤمن :هناك أشياء نراها ولا نسمعها كالبرق وأشعة الشمس….وهناك أشياء نسمعها ولا نراها كالرعد وصوت الرياح لهوجاء…وأشياء نراها ونسمعها كصور الناس وكلامهم….وأشياء لا نراها ولا نسمعها …فهل أنت ترى نفسك ؟؟؟ هل تسمعها ؟؟؟؟ هل تلمسها؟؟؟؟
الجواب قطعا لا …فلا نحن نراها بأم أعيننا ولا العلم يراها بأحدث المجاهر والعدسات..!!!!.ورغم انتمائها لعالم غيبي لا يتيح لنا رؤيتها إلا أننا نسلم بكينونتها ونستشعر وجودها…..
الملحد : العلم أثبت وجود النفس بدلائل علمية ، بل ونشأ علم قائم بذاته خاص بها بعد خضوعها للاختبار التجريبي الذي خلص لاستنتاجات دقيقة تؤكد صحة فرضية وجودها ….بينما لا يوجد في العلم ما يدل على وجود خالق للكون ولكل شيء كما يزعم المؤمنون بالتخاريف والأساطير القديمة…
المؤمن : المنطق الذي يستدل به على وجود النفس هو نفس المنطق الذي لا يستطيع ان ينفي بالقطع احتمالية وجود اله خالق ومدبر لهذا الكون الفسيح والمتسع لكل شيء …!!!!!!!!
الملحد : أرني إلهك لأراه وكفاني سفسطة ،فأنا لا أرى له وجودا في الطبيعة
المؤمن : طيب …و هل تؤمن بوجود الشمس في الطبيعة؟؟؟؟
الملحد : وهل يجادل في هذا إلا أحمق أو سفيه !!!!!!
المؤمن: إن لي أخا ولدته أمي بصيرا وكان يرى الشمس ويستشعر دفئها عندما كان صغيرا..!!!!!.ولكن طرأ طارئ فأصيب بالعمى وصار من أشد المنكرين لوجودها…وقد أرهقني بلجاجته وجحوده….
فهلا أقنعته بوجود نور الشمس وسيكون من اليسير علي إقناعك بوجود ” الله نور السماوات والأرض”…
انسحب الأعمى من المناظرة و هو مصر على عدم وجود الشمس التي تراها أنت وتؤمن بوجودها !!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *