تصنيفات

18 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

تؤبني بنات العشق

أحببتها كثيراً
بنت الوحدة ، وكهف الفكر ..
تأخذني حد الجنون ،، تثيرني حد النفور ..
شمالية الريح أن هبت ،
جنوبية الود لو أعطت ،
أقف أترقب الشفق .. أنظر لأعرف ما الغرض ..
لا جدوى …!
فكل ما بالوجود بات أعمى ..
في خلوتي تبارزني بنات الفكر ..
تؤبني بنات العشق ..
محار بينهن ..
أخشى العنت من البصرة ، وأخشى من الضوء أن يفقدني البصر .. أخشى أن لا يلهمني القدر ..
هل سينقضي بنا العمر طواف ؟..
من يعصم الأحداق من سطو الغشاوة ؟
من يدق الدف يعلن موت الوليفة ..
تعتليني البشرى ..
أبصر حكمة الله في خلق الأشياء ..
حين تمسكني أنثى الوحدة ..أسقط في غدير الملح
شيء بالوجدان لا يرحم ..
وقميص يوسف لم يأت بعد..!
متى تهب الريح لتشمها الأنوف؟
متى أقتل أنثى الوحدة وأنتشل منها بدون القيود ؟
الوحدة ما زلت تجالسني . تحبذني
بقلم : سيد يوسف الجهني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *