تصنيفات

23 سبتمبر، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

جون فيليب جونسون :عظام وظلال

حفظت عظامه في صندوق زجاجي
وظنت أنها تسمع مواءه أحيانا كموسيقا تصويرية
خافتة
ما إن تقف لتصغي… حتى يختفي الصوت
تمشي بلا وعي لتحك ظهره كما تفرك ربلتي
ساقيها
لكن أصابعها لمست… لاشيء
مرة
وبزاوية عينها رأت ظلا ينسل قرب الأريكة
نظرت إليه وتوقعت أن يختفي
لكنه لم يفعل هذه المرة
نظرت إليه مليا
راقبته وهو يتحرك
كان ظلا ضئيلاً شديد النحول ليس كظل قط كما
قد تظن … لكنه كان ظله
مضت نحو الباب كما كانت تفعل في الماضي وفتحته
وصفعتها هبة هواء بارد
وانتظرت
قرقعت العظام في الصندوق الزجاجي
واندفع ظل القط نحوها
بين ساقيها
متسللا إلى الخارج
اشتبك مع ظلال الأغصان العارية
قافزاً نحو ظل طائر
نظرت إلى الشجرة ولم يكن هناك طائر
اشتبك بظل شجرة صغيرة
وقفت على العتبة ويداها على الباب
وحركت ريح قاسية الأزهار الباهتة على ثوبها
البيتي
وشعرت بعظامها تقرقع في جسدها
وبظلها يحاول التسلل خارجا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *