تصنيفات

14 يونيو، 2021

أبجد

رئيس مجلس الأدارة / فاطمة العالم

عامر العيساوى : صوت الحرية

صوت الحرية .

هل منحني وطني الحرية الكاملة للتعبير دون التقييد أو التكميم أو النقد الذي يلزمني بالصمت أو المواجهة أو الهروب الى الخارج كشاعر وكاتب ومفكر مسؤول ؟!!انني استطعت _ والحق يقال _ التعبير عما يختلج في ذاتي دون الخشية أو الخوف من أحد ولم يعترض حريتي أحد ولم يهمني نقد أولئك الذين لم يتحرروا بعد من قيود الذات المأسورة بعبودية الميراث والاعراف والجهل ولم أعر لهم اهتمامآ لقوة صوت الحرية في داخلي ولقناعتي أن مثل هؤلاء يستحقون الشفقة أكثر مما يستحقون المواجهة والعداء.أحببت وطني كثيرآ لأنه كان لي الفضاء الواسع فحلقت عاليآ بجناحين من نور وجمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *